جودة التعليم في ماجستير السلامة المهنية في الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي

تتميز الأكاديمية بأفضل مستوى متاح من الجودة التي تقدمها على مختلف البرامج التي تقدمها حيث تهتم كثيرا بتنفيذ اعلى مستوى متاح من الجودة وفقا لتعليمات الهيئة المانحة البرنامج و هي هيئة البورد البريطاني للمحترفين و التي تشرف على إعداد كافة البرامج التي تنفذها الأكاديمية و يشرف على إعداد تلك المقررات عدد من افضل الخبراء في إعداد المقررات الدراسية من و التي تقدم خلاصة خبرات الباحثين و العلماء في مختلف المجالات المهنية في المملكة المتحدة و التي تتم مراجعتها بشكل دائم و تطويرها و تحديثها باستمرار بحيث تواكب كل جديد و يتم التركيز في إعداد المقررات الدراسية على ان تخلو من معوقات الدراسة مثل الحشو و التنظير و بحيث تكون المادة العلمية مصاغة بطريقة جيدة و قابلة للدراسة من مستويات مختلفة من الطلاب. و كذلك ان تكون متضمنة لما يفيد الدارسين بالفعل في مجالات عملهم بشكل حقيقي و كذلك لا يكون عدد صفحات المقررات مناسبة للطلاب و بعدد صفحات مناسب و الصياغة كذلك جيدة و قد فازت الأكاديمية بالفعل في مجال الجودة و هو ما يفسر الإقبال الكبير من الدارسين على التسجيل و الدراسة في مختلف البرامج التي تنفذها الأكاديمية و سواء يتم ذلك باللغة العربية أو الإنجليزية و بخاصة و انه لا يذكر في الشهادة النهائية لغة الدراسة أو مدتها أو أنها تمت بطريقة التعليم عن بعد و يحصل الدارس باللغة العربية على نفس الشهادة التي يحصل عليها الدارسين في البرنامج باللغة الإنجليزية و بنفس المستوى من المصداقية و الاعتمادات المتاح من عدد من الجهات الرسمية البريطانية التي تجعل من تلك المؤهلات ذات مستوى عالمي و قد تواصلت بالفعل مع عدد من سفراء الأكاديمية و كذلك قمت بطرح استفساراتي على منتدى الأكاديمية الاستفسارات العامة و حصلت على ما كنت بحاجة لمعرفته عن نظام الدراسة و الامتحانات و مدة الدراسة و التي لا تزيد عن ١٢ شهر من تاريخ التسجيل و متاح للطالب تنظيم جدوله الدراسي خلال تلك المدة وفقا لظروفه المهنية و الحياتية و دون الحاجة لطلب الحصول على إجازة من جهة العمل و حتى موعد الامتحان يقوم الطالب نفسه بتحديده تبعا لظروفه و في الوقت الذي يناسبه بشكل كامل و يمثل ذلك كامل الحرية الدراسية التي يرغب بالحصول عليها الطالب و تساعده على تحقيق طموحاته المهنية وفق لظروفه بشكل كامل و يتاح للطالب كذلك إمكانية الاطلاع على مقررات برنامجه الدراسي عن طريق الحاسوب و الأيباد و التابلت و الأندرويد و غيرها من الأدوات الحديثة من أي مكان و في أي وقت و دون حتى اشتراط توافر اتصال جيد بالإنترنت و يوفر هذا هامش اكبر من الحرية للطالب أثناء الدراسة